Boxed Width - True/False

header ads

شركة "نايكي" ترد بعد جدل "كلمة الله"

تجابه مؤسسة "نايكي" ضغوطا لسحب واحدة من أبرز ماركات الأحذية من مكان البيع والشراء، إثر انطلاق حملة على الإنترنت تقول إن المُنتج يضم رسما شبيها بكملة "الله" في اللغة العربية.


شركة نايكي نفت إساءتها للذات الإلهية


ووفقا لما نقلت "بلومبرغ"، فإن الحملة التي أطلقها واحد من العملاء تشاهد أنه من الفظيع أن تسمح المؤسسة الرائدة بوضع كلمة شبيهة بكلمة "الله" على حذاء "إير ماكس 270"، في الوقت الذي يعلم فيه الجميع، أن الأحذية يُداس عليها وتتعرض للقذارات والوحل.

ودعت سايكا نورين، وهي ناشطة في الحملة، إلى سحب ما أفادت إنها عبارة تجديف مسيئة للذات الإلهية، بالإضافة إلى سحب مختلَف السلع التي تحمل العبارة في مختلَف دول العالم.

من ناحيتها، ذكرت مؤسسة "نايكي"، في إشعار، أن اللوغو الذي حرض جدلا ليس إلا اختصار وتجسيد لعبارة "Air Max"، أي العلامة التجارية لحذاء "إير ماركس".

ونفت مؤسسة "نايكي" وجود أي إساءة للذات الإلهية في منتجاتها، وقالت إنها تحترم مختلَف الأديان كما تأخذ المخاوف المعبر عنها في ذلك الأمر على محمل الجد.

وتمكنت الحملة الرقمية من جمع 16 ألف إمضاء حتى هذه اللحظة، ويقول القائمون على المبادرة إنهم يسعون إلى جمع 25 ألف فرد، إلا أن عددا من المستعملين انتقدوا تلك الضجة ووصفوها بغير العقلانية لأنها تعتمد على التأويل لاغير.

وسبق لشركة "نايكي" أن واجهت حملة مشابهة في الماضي، ففي عام 1997، احتج مجلس الصلات الإسلامية الأميركية على اللوغو الذي ظهر في بعض الأحذية وقالوا إنه شبيه بكلمة "الله".

وأعربت "نايكي"، زمانها عن أسفها إزاء ما حصل من سوء إستيعاب، مبينة أن اللوغو كان شبيها بشعلات اللهب وليست له أي رابطة بكلمة الله، ومع هذا، أفصحت المؤسسة، عن سحب المنتج.

إرسال تعليق

0 تعليقات