Boxed Width - True/False

header ads

عندما شوهد القذافي حيا "قبل عدة أيام"

نقل موقع إخباري سنغالي أن الزعيم الليبي معمر القذافي الذي قتل في 2011، شوهد حيا منذ أيام في تشاد وهو يصلي، إلا أن الموقع في الحقيقة لم يفعل شيئا إلا أنه نسخ مقالا من موقع آخر ساخر، وأكمل إليه صورة ترجع لعام 1991 لتدعيم مزاعمه.

وصرح موقع "أفريسيري" السنغالي: "نظن أن الإعلام التابع للغرب كذب علينا بخصوص وفاة معمر القذافي، لعلها كانت معلومة كاذبة لتدمير البلد".

واستكمل: "شدد موفدنا الصحفي الذي أمكنه إرسال تلك الصورة لنا، أنه شاهد القذافي وهو يصلي بقرية منفصلة عدد سكانها أدنى من مئة".
وأرفق الموقع بذلك النص صورة صرح إنها ملتقطة مؤخرا بقرية في تشاد.

إلا أن بحثا سريعا على الإنترنت يتضح أن الموقع نسخ ذلك النص من موقع "24 جور" الساخر، الذي يوضح في "محددات وقواعد الاستعمال" أن "الشخصيات الواردة في النصوص، حتى هذه التي تستند إلى شخصيات حقيقية، هي شخصيات وهمية".

أما الصورة المرفقة فهي ترجع في الحقيقة إلى عام 1991، وهو تاريخ افتتاح الجولة الاولى من "النهر الصناعي الكبير" في بنغازي في شرق ليبيا.

وبالبحث عن تلك الصورة في أرشيف وكالات المستجدات، وأظهرت مقاطع مصورة عديدة لافتتاح الجزء الأول من النهر في هذا الوقت التوجه الذي التقطت فيه، منها مقطع علقت عليه الشركة الوطنية الفرنسية للمرئي والمسموع في عام 2005 بقولها: "يتضح القذافي وهو يصلي داخل أنبوب كبير جدا".

ويبدو البحث في بنك الصور "ألامي"، عددا من الصور تحمل إمضاء المصور باري إيفرسون ملتقطة في السادس من شهر سبتمبر 1991، يتضح القذافي في بعضها بالملابس ذاتها التي تظهرها الصورة المنشورة على الموقع السنغالي، على أنها ملتقطة في تشاد في عام 2019.

إرسال تعليق

0 تعليقات