Boxed Width - True/False

header ads

قطر تستمر كتابة الزمان وتحقق كأس آسيا بثلاثة أهداف في اليابان

Qatar campione d'Asia per la prima volta nella storia



نجح المنتخب القطري في كتابة الزمان الماضي، وحقق مسابقة كأس آسيا لأول مرة في تاريخه، في أعقاب انتصاره على قرينه الياباني بثلاثة مقاصد بمقابل مقصد.

الماتش بدأت هادئة، مع ميزة للمنتخب الياباني وحصل الساموراي على ركتلين ركنيتين في اول 10 دقائق من الماتش ولكن دون خطورة على مرمى العنابي.

وفي الدقيقة 12، سجل المعز علي مقصده التاسع في المسابقة الرياضية، بأسلوب زيادة عن رائعة، في أعقاب عرضية من الجهة اليسرى بواسطة أكرم عفيف استقبلها صاحب الـ 22 عاماً، ووضعها في الشباك بمقصية رائعة، ليكون أكثر لاعب يسجل غايات في نسخة إحدى المسابقة الرياضية.
العنابي ساد على مسارات الشوط، عقب ميزة المعز علي، وانحصر اللعب في منتصف الملعب مع هجمات على استحياء من المنحى الياباني ولكن دون خطورة.

وفي الدقيقة 27، عزز عبد العزيز حاتم الريادة القطري من أجل ثان، بتصويبة رائعة من خارج مساحة العقوبة، في أعقاب تمريرة من أكرم عفيف.
وكاد العنابي ان يخطف المقصد الثالث، قبل عاقبة نصف المباراة الأول بتسع دقائق، بواسطة حسن الهيدوس، لولا تعاطف الجاري مع المنتخب الياباني، حيث بلغت تصويبة من حاتم إلى الهيدوس في الجهة اليسرى والذي بدوره قام بتسديدها بشدة في المرمى ولكن ترتطم بالقائم لتتحول إلى شوطة مرمى.

واستمر اللعب في منتصف الملعب مع تحسن بسيط في تأدية المنتخب القطري، ولكن شوط الماتش الأول ينتهي بتقدم دولة قطر بثنائية دون رد.

مطلع نصف المباراة الثاني، كانت استكمالاً للشوط الأول حيث حاول المنتخب الياباني إلى متابعة سيطرته والبحث عن مقصد تقليص الفارق، وسط تقهقر من لاعبي دولة قطر.

المنتخب الياباني، عم على أول 25 دقيقة من مسارات الشوط، ولكن هجمات لم تبلغ إلى مستوى الخطورة الحقيقة على مرمى سعد الشيب.

وفي الدقيقة 70 أعاد تاكومي مينامينو، الآمال للمنتخب الياباني من أجل تقليص الفارق، في أعقاب تمريرة بلغت له وراء الحماية القطري، وسددها رأس حربة الساموراي في الشباك.

وسريعاً تدارك لاعبو دولة قطر الموقف، وبهجمة مرتدة ممنهجة في الدقيقة 80، تحولت إلى شوطة، لتنفذ داخل المساحة، لتصطدم الكرة عقب هذا في يد يوشيدا، ويحتكم الحكم إلى تكنولوجيا المقطع المرئي ويحتسب شوطة عقوبة للعنابي.

تقدم أكرم عفيف، لتطبيق الركلة ووضعها ببراعة في يسار المرمى، ضد اتجاه الحارس، ليطلق رصاصة الرحمة على قلوب مشجعي اليابان.
سعى المنتخب الياباني، تدارك الموقف والهجوم بحثاً عن مقصد التخفيض ثم مقصد التعادل، ولكن دون جدوى، ليحقق المنتخب القطري أول ألقابه الآسيوية رسمياً.

إرسال تعليق

0 تعليقات